الموقع الرسمي لدير تاوضروس المشرقي (المحارب)غرب الأقصر..
السبت, 2017-10-21, 7:34 AM

الاعلانات والاهداءات

..منتدي المتنيح البابا شنودة الثالث...يمكنكم الان الاستماع لجميع الترانيم الصوتية للمرنمين فاديا بزي..ساركيس دياربي ...فريق الاغابي.. ليديا شدييد...سامح ميخائيل...فيروز...هاني ابراهيم...اسحاق ابراهيم...ماهر فايز ...ايمن كفروني..هايدي منتصر..فيليب ويصا..زياد شحاتة..جميع الالبومات وذلك في قسم الترانيم الصوتية...اكثر من 100 ترنيمة فيديو كليب لاكثر من مرنم في قسم ترانيم فيديو. يمكنكم الان من خلال موقعنا الاستماع المباشر طيلة 24 ساعة للراديوهات المسيحية من قلب الكنيسة القبطية الارثوذوكسية من ترانيم والحان وقداسات واجتماعات وتسبحة مباشرة من الكنائس القبطية..يمكنكم الان من خلال موقعنا مشاهدة القنوات الفضائية الرياضية والقنوات الاخبارية وقنوات الاطفال ...يمكنك الان مشاهدة جميع القنوات الفضائية المسيحية مباشرة..حصرياً اكبر مكتبة افلام فيديو وداعاً لتعب التحميل والانتقال بين الاجزاء اكبر مجموعة افلام دينية مشاهدة مباشرة بدون اجزاء وسهولة التحميل...حصرياً قصة حياة الشهيدين تاوضروس المشرقي واقلوديوس الفارسي دراما مسموعة...الان يوجد بالمنتديات منتدي قديسين معاصرين الاباء المتنيحين قديسي دير المحارب ..ومنتدي الشباب ..ومنتدي التعمير..منتدي اعداد خدام....منتدي الرياضة..منتدي الشعر والخواطر.منتدي مشاكل الشباب والقضايا المعاصرة .منتدي طلب صلاة... ... اذكرونا في صلواتكم
خلفية متلونة
CHRISTIAN NEWS:
منتديات دير المحارب
[ رسائل جديدة · المشاركين · قواعد المنتدى · بحث · RSS ]
صفحة 1 من%1
منتديات دير المحارب » Test category » منتدي الشباب » مشكلة العزوبية
مشكلة العزوبية
ديرالمحارب-غربالاقصرالتاريخ: الأربعاء, 2011-06-29, 3:30 PM | رسالة # 1
عضو نشيط
مجموعة: المدراء
رسائل: 85
جوائز: 0
سمعة: 0
حالة: Offline
كانت سوسن عزباء. ولم تكن مشكلتها أن أحداً لم يتقدم لطلب يدها. فقد عرض عليها بعضهم الزواج. كانت محبوبة وجميلة، حتى أن كثيرين طلبوا أن يخرجوا معها. كما كانت عضوا في مجلس الطلبة أثناء آخر سنة دراسية لها في المدرسة. وكانت صورها تزين صفحات الكتاب السنوى للمدرسة. أحب اكثيرون رفقتها وتوقعوا أن تتزوج سريعاً وتنجب أطفالاً كثيرين. لكن سوسن تخرجت من الجامعة في سن الثانية والعشرين دون خاتم زواج أو خاتم خطبة أو حتى صديق جاد. وهنا بدأت التعليقات: "ما الذى يجعلك تتأخرين في الزواج؟" "لماذا لم يخطبك رجل بعد؟" "ألا تعتقدين أن الوقت قد حان لكى تنضجى وتستقرى؟" "انتبهى، فأنت تكبرين". "ربما آن الأوان لتتوقفى عن البحث عن الرجل "الكامل" وتقبلى برجل مقبول". أدركت سوسن أن بعض الناس يتساءلون إن كانت تعانى من مشكلة ما، وكانت تعرف في نفس الوقت أن نواياهم حسنة تجاهها، لكنها سرعان ما سئمت أسئلتهم وتعليقاتهم حول عزوبيتها.

ثم تقدم لخطبتها اثنان، لكنها رفضتهما. قالت: "أعرف أن أشخاصاً كثيرين يعتقدون أنى غريبة الأطوار لأنى لا زلت عزباء. لكنى لا أريد أن أتزوج لأن شخصاً غيرى يعتقد أن على أن أتزوج. سأتزوج حين أجد شخصاً أحبه بقية حياتى. فأنا مستعدة للانتظار إلى الأبد، إن كنت مضطرة لذلك، لأجد ذلك النوع من الحب".

مشكلة العزوبية يمضى معظم الشباب طفولتهم وسنوات مراهقتهم وهم يفكرون بالزواج ويحلمون به ويخططون له. ويرسمون في خيالهم صورة للشخص الذى سيتزوجونه، وللحياة الزوجية، وعدد الأطفال الذى سينجبونهم.

وترى الغالبية العظمى من الشباب أن الزواج جزء من مستقبلهم.

تقول دائرة الإحصاءات في الولايات المتحدة إن 68 بالمئة من النساء الأمريكيات يكن قد تزوجن في سن التاسعة والعشرين، وإن 81 بالمئة منهن يكن قد تزوجن في سن التاسعة والثلاثين.

غير أن عدد الرجال والنساء الذين لا يتزوجون أبداً في تزايد مستمر. تقول "ستيفانى براش": "إن نسبة النساء اللواتى لم يتزوجن بين سن العشرين والرابعة والأربعين قد زاد عن الضعفين خلال السنوات العشرين الماضية. إذ ارتفعت من 6 بالمئة إلى 13 بالمئة من مجموع النساء البالغات في الولايات المتحدة". ويلقى بعض الباحثين الضوء على هذه المجموعات من السكان: "من بين هذه المجموعة من ينظر إلى نفسه كأعزب مؤقتاً.

ويندرج تحت هذه الفئة الأشخاص الذين تقل أعمارهم عن الخمسة والعشرين عاماً الذين تخرجوا من المدرسة وذهبوا للعمل أو للدراسة في الجامعة، ويتوقعون أن يتزوجوا وينشئوا عائلات خاصة بهم.

ويركز كثيرون من الذين يندرجون تحت الفئة العمرية من 25-35 عاماً على أهداف مهنية دون تفكير كثير في الزواج. وهنالك أيضاً العزاب الذى نووا أن يتزوجوا، لكنهم لم يتزوجوا بسبب أو لآخر. وتشمل فئة الأشخاص الذين لم يتزوجوا قط بعض الذين اختاروا ألاَّ يتزوجوا (رغم أن الفرصة سنحت لهم) أو بعض الأشخاص الذين اختاروا حياة العزوبية من أجل تكريس كل طاقتهم لدعوة الله وخدمته". لقد وصل عدد العزّاب الذين لم يتزوجوا قط بالإضافة إلى الأشخاص الذين يتحولون إلى عزّاب بعد موت الشريك الآخر أو طلاقهم إلى 65 مليون شخص في الولايات المتحدة. وهذا العدد آخذ بالتزايد. ورغم أن هنالك قبولاً متزايداً بطيئاً (وارتياحاً) للعزوبية وأنماط حياة العزوبية في المجتمع الغربى، فإن كثيرين من الرجال والنساء يفزعون من احتمال العزوبية. تحدث أحد الرعاة عن امرأة كانت تئن وتشكو من عزوبيتها، قالت: "إننى أتقدم كثيراً في السن! ولا أدرى ماذا أفعل". وعندما سألها عن عمرها، أجابت "ثمانية عشر عاماً". ليس مثل هذا الفزع غريباً بين العزّاب والعازبات، حتى بين الذين لا يزالون في سن المراهقة أو أوائل العشرينات. فالمراهقون والشباب البالغون يتوقون إلى اختبار علاقة حميمة، والانتماء إلى شخص ما.

ويخشى كثيرون ألاَّ يختبروا مثل هذه الأمور. وينفذ صبر بعضهم خاصة عندما يرون أن أصدقاءهم يخطبون ويتزوجون. ويصبح عدد كبير منهم نكدى المزاج أو مكتئبين ومقتنعين بأنهم لن يحبوا أبداً حباً حقيقياً عميقاً. ورغم أن آخرين هم أكثر استعداداً لقبول العزوبية، سواء كانت مؤقتة أم دائمة، إلاَّ إنهم يبدأون بالنظر إلى وضعهم على أنه ليس الوضع الأفضل، وينظرون إلى أنفسهم على انهم أشخاص من الدرجة الثانية. أسباب العزوبية الظروف:

الظروف هى سبب عزوبية كثيرين من الرجال والنساء. فربما يسعون إلى إكمال تعليمهم أو نجاحهم المهنى مما لا يترك لهم وقتاً كافياً لتطوير علاقات. وقد يكونون خجولين؛ وقد تصعب عليهم مسؤولياتهم العائلية (مسؤوليات عن والدين او أطفال مثلاً) التعرف إلى أشخاص جدد. وربما لم يقابلوا "الشخص المناسب" بعد. قالت امرأة عزباء، "أعتقد إنى عشت عزباء كل هذه الفترة لأنى أقدر مؤسسة (رابطة) الزواج كثيراً. وقد رأيت أشخاصاً كثيرين جداً يتعاملون مع الزواج وكأنه نوع من بروفة (تمرين) لقياس الملابس المفضلة". ويرجع القلق والحيرة اللذان يحيطان غالباً بالشخص الأعزب أحياناً إلى "عدم توفر معلومات كافية حول العزّاب وأنماط حياتهم، بالإضافة إلى أسئلة العزّاب حول أهدافهم وحاجاتهم وهوياتهم" حسب رأى "كارولين كونس" وتقول كونس: "يخشى بعض العزّاب استمرار العزوبية مدى الحياة. وهم يميلون إلى تصديق المغالطة التى تقول إن الحياة الزوجية هى في كل الأحوال أفضل من حياة العزوبية، يجب أن ننظر إلى العزوبية على أنها فترة أو فصل زمنى. والفصل أمر يصعب التنبؤ به. وليس له طول محدد، ويتسم بالفرص المتنوعة. وربما يستمر هذا الفصل طوال العمر". الاختيار: ويختار آخرون العزوبية لأنفسهم. ربما كانوا قد صمموا تصميماً واعياً على الانتظار حتى التخرج للزواج. وربما يحسون براحة تامة في عيشتهم وحدهم؛ وربما يحبون الانطلاق دون قيود إلى دول أخرى لقضاء إجازة فوراً ودون استشارة احد أو موافقته.


ابن المشرقي
منتديات دير المحارب » Test category » منتدي الشباب » مشكلة العزوبية
صفحة 1 من%1
بحث:

Copyright MyCorp © 2017 تصميم موقع مجاني с uCoz

أضفنا إلى المفضلة

البداية

خلفية متلونة